تخطى إلى المحتوى
المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات

المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات

المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات السعودي حددت عقوبة من يحوز المواد المخدرة بقصد الاتجار أو الترويج. وقد حرصت المملكة العربية السعودية على الحد من ظاهرة انتشار المخدرات لما لها من أثر سلبي على الأفراد والمجتمع.

فما هي المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات وما هي العقوبات المفروضة على حيازة المخدرات؟ تابع قراءة مقالتنا لتحصل على الإجابات الوافية على هذه الأسئلة.

نص المادة 38 من قانون العقوبات

المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات.

إن عقوبة من يتعاطى الحشيش في السعودية لأول مرة هي الجلد ويحدد القاضي مقداره حسب عمر الشخص ورأي القاضي. كما يمكن أن يسجن لمدة تتراوح بين ستة أشهر حتى سنتين كحد أقصى، أما إذا كان المتعاطي أجنبياً فيعاقب بالسجن. وتكون المدة نفس المدة السابقة إضافة للإبعاد خارج أراضي المملكة، ولا يسمح له بالعودة إلا في حالتي الحج والعمرة.

صدر نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في السعودية للحد من انتشار جرائم المخدرات وتهريبها والاتجار بها. وقد فرض لذلك عقوبات صارمة بحق من يرتكبها من خلال العديد من مواد النظام ومنها المادة 38.

وفي هذه المادة تحديد للعقوبة المفروضة على من يحوز مادة مخدرة وكان ذلك بقصد الاتجار أو الترويج بمقابل أو بدونه. وهذه العقوبة هي السجن مدة خمس سنوات على الأقل وخمسة عشر سنوات على الأكثر وبغرامة بين ألف وخمسين ألف ريال.

كما يعاقب بالجلد بخمسين جلدة كحد أقصى، وممكن أن تكون الحيازة لمادة مخدرة أو بذور أو نباتات تنتج مواد مخدرة. وتشدد العقوبة في عدة حالات منها أن يرتكب الجاني جريمته في أحد المساجد أو المؤسسات التعليمية أو المؤسسات الإصلاحية.

ما هي المادة 38؟

المادة 38 في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية هي مادة تحدد عقوبة حيازة المواد المخدرة بغرض الاتجار أو الترويج. وهذه العقوبة هي السجن مدة من خمس سنوات حتى خمسة عشر سنة والجلد بخمسين جلدة على الأكثر في كل مرة. إضافة لدفع غرامة مالية تتراوح بين ألف ريال حتى خمسين ألف ريال، كما تشدد العقوبة في حالات معينة.

نص المادة 38 من قانون العقوبات.

تنص المادة 38 في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية على:

  • يعاقب بالسجن من خمس إلى خمسة عشر سنة وبالجلد خمسين جلدة بكل مرة وبغرامة من ألف إلى خمسين ألف ريال. وذلك من يحوز مادة مخدرة أو بذور أو نباتات تنتج مواد مخدرة أو نوع من المؤثرات العقلية.
  • كما تكون العقوبة لمن باع أو اشترى أو مول أو مون أو سلم أو تسلم أو بادل مادة مخدرة. أو قام بصرفه بأي صفة وكان ذلك بقصد الترويج أو الاتجار سواء بمقابل أو بدونه، وبغير الأحوال المرخصة حسب النظام.
  • وتشدد هذه العقوبات في عدة حالات هي:
    • عند توفر أحد الحالات التالية وهي عودة الجاني لارتكاب الجريمة، أو إذا كان موظفاً عاماً أو من المكلفين بتنفيذ الأحكام. أو في حال كونه شريك في عصابة منظمة غرضها تهريب المخدرات، أو إذا كان مسلحاً واستخدم سلاحه في الجريمة.
    • عند ارتكاب الجاني جريمته أو جزء منها في أحد المساجد أو المؤسسات الإصلاحية أو دور التعليم.
    • إذا كانت المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية من الهرويين أو الكوكايين أو مادة مماثلة في الخطورة.
    • في حال استغلال الجاني أثناء ارتكاب جريمته من يتولى تربيتهم أو ممن له سلطة عليهم أو عند استخدام قاصر.
    • كل من جهز مكاناً بمقابل أو أداره لتعاطي المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية.

عليك توكيل محامي خبير بقضايا المخدرات في السعودية عند تورطك في قضية استخدام أول مرة أو الاعتراف في قضايا المخدرات. ولإعداد لائحة اعتراضية على صك حيازة مخدرات بطريقة احترافية ولمعرفة حكم الوسيط في المخدرات وعقوبة ترويج المخدرات في السعودية.

شاهد هذا الفيديو:

ما هي عقوبة تعاطي الحشيش؟

إن عقوبة من يتعاطى الحشيش في السعودية لأول مرة هي الجلد ويحدد القاضي مقداره حسب عمر الشخص ورأي القاضي. كما يمكن أن يسجن لمدة تتراوح بين ستة أشهر حتى سنتين كحد أقصى، أما إذا كان المتعاطي أجنبياً فيعاقب بالسجن. وتكون المدة نفس المدة السابقة إضافة للإبعاد خارج أراضي المملكة، ولا يسمح له بالعودة إلا في حالتي الحج والعمرة.

وصلنا إلى ختام مقالتنا.

المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بالتفصيل.

قدمنا شرحاً تفصيلياً للمادة 38 في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية والعقوبة المفروضة على حيازة المخدرات. ويمكنك معرفة تفاصيل أخرى بالاتصال على الرقم: call:00966566600220 أو بالنقر على الواتس اب للتواصل أونلاين.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا